السادة الحضور جميعا عليكم سلام من الله وبركات

بسم الله الرحمن الرحيم

انهم فتية امنوا بربهم وزدناهم هدى

انهم رجال الله

انهم حقا حزب الله الغالبون

بسم الله الرحمن الرحيم

(ومن يتولّ الله ورسوله والذين امنوا فإن حزب الله هم الغالبون)

نعم انتم واليتم الله وواليتم الله ورسوله والذين امنوا واعداؤكم وليهم الشيطان واعداء الله ورسوله ، نعم انتم غلبتم أنفسكم وقهرتموها ، نعم انتم غلبتّم الحق على الباطل فغلبتم الباطل ، نعم انتم انتصرتم لله فإنتصر لكم الله ونصركم  فكنتم خير مصداق لقوله تعالى  (ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم )

أتوجه أولا الى السيد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله  حفظه الله ورعاه وأقول له وللجميع:

أن المهرجان ليس الموقف والموقف ليس مهرجانا ، انما المهرجان نعبر من خلاله بالرسالة ونعلن عن الموقف ، اولا وقبل كل شيء انا اعلن من هنا كلنا حزب الله ، والموقف الذي يتخذ من خلال هذا المهرجان اننا نعبر برسالة الموقف ، رسالة الموقف الأولى الى السيد حسن نصر الله والى رجال الله حزب الله ، أقول له سيدنا العزيز لنا الشرف ان تقبلنا انا واخواني بخدمتك وخدمة اصغر كادر في حزبكم ان قبلت وشرفتنا بذلك فهذا لنا الشرف العظيم .

الى ال سعود انا اعتقد أدق وصف ينطبق على ال سعود هو (رمتني بدائها وإنسلت) ، كل العالم اجمع منظمات حكومات ابتداءا من الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية وشعوب كلها أجمعت على ان السعودية وغربان الخليج هم من يقومون بدعم الإرهاب  ، بل هم من فرّخ الإرهاب بل هم من صنعوا الإرهاب عقائديا وسياسيا وماليا وعسكريا وعلى كل المستويات ، كل العالم اجمع انكم من تصنعون الإرهاب وتتهمون من يقف بوجه الإرهاب بالإرهاب ، انتم قتلتم عشرات الالاف في العراق وعشرات الالاف في سوريا وقتلتم عشرات الالاف في ليبيا وفي كل البلدان العربية القتل لازال مستمرا وقتلتم في أمريكا وفي لندن وفي اسبانيا وكل التفجيرات الإرهابية التي حصلت في أي بقعة من الأرض فانتم ورائها ، ومع ذلك كل العالم يعلم ان كل العمليات الإرهابية التي حصلت بالعالم تحت مسميات إسلامية انا اجزم انها خرجت من رحم ال سعود وغربان الخليج وكل الذي يعرفه العالم هو هذا سواء كان على مستوى الساسة او الدول او على مستوى الشعوب ، والمخزي والمخجل انهم يتهمون حزب الله والثلة الخيرة من رجال الله ، اما حزب الله فهم فتية امنوا بربهم فزادهم الله هدى مسحوا عن وجوهكم عار الهزيمة وكسروا شوكة من اذلكم ودافعوا عن الدين الذي شوهتموه وعن الاعراض التي اردتم هتكتها وعن الكرامة التي اردتم سلبها، فلم تر الامة منهم الا خيرا ، ولم تر منكم الا شرا وشعوب الامة على ذلك من الشاهدين .

لذلك -أقول لسماحة السيد وحزبه الابطال- اجمعوا امرهم على قتلك كما اجمع اجدادهم على قتل جدك رسول الله صل الله عليه واله ، كلما تاملت بحادثة محاولة قتل اجدادهم لرسول الله صل الله عليه واله رأيت المشهد نفسه يترأى امامي عندما حملوا محاولين قتلك أيها السيد الجليل ، لكن انا أقول ان ما حصل هو ان الله تعالى حفظ رسول الله صل الله عليه واله ونصر رسول الله صلى الله عليه واله واخزى هولاء ولازالت الامة تلعنهم وهم في قعر جهنم ، وانت ياسيدنا لا اشك بذلك طرفة عين انك كذلك سيحفظك الله وسيحميك الله وسينصرك الله انت وجندك كما حفظ رسول الله وجنده امير المؤمنين سلام الله عليه ، ستنتصر وسيلبسون ثوب العار كما لبسه من قبل اجدادهم .

هنالك ثوار في كل دول العالم يطلق عليهم بالثوار الاممين ثائر اممي لازال العالم والضمير الإنساني يحترم هؤلاء الثوار الثائر الاممي جيفارا ومنديلا وكاسترو وغيرهم من الثوار ولازالت ترفع صورهم حتى على الملابس لدى كل الشعوب الإسلامية وغير الإسلامية بغض النظرعن دينهم وقوميتهم ومعتقداتهم كونهم ثوار فقط ، فلماذا انتم ياشياطين الامة تشوهون ثوار هذه الامة، لماذا لاتقبلون ان يكون في هذه الامة ثوار امميون كبار ، لماذا حاربتم الثائر الاممي حسن نصر الله لماذا حاربتم من قبله السيد الخميني ، نعم السيد الخميني ثائر اممي والسيد الشهيد الصدر ثائر اممي والسيد حسن نصر الله ثائر اممي وحاج قاسم سليماني ثائر اممي ويجب ان ترفع صور هؤلاء على صدورنا وانا اول من يرفع صورة هذا الثائر الاممي السيد حسن نصر الله وانا اتشرف ان أكون جنديا تحت راية هذا الثائر الاممي ، هؤلاء قادتنا وفخر الامة ويجب علينا ان نفتخر بقادتنا ، نعم هؤلاء فخرنا وقادتنا وعزنا بالدنيا والاخرة ، ماذا فعل السيد الامام الخميني أسس فيلق قدس الذي الان تشوهونه ما استطعتم ، ماهو فيلق القدس هو لدعم حركات التحرر في العالم ، لم يقل المسلمين بل قال أية حركة تحرر في العالم ، لم يقل الشيعة ، سنة وشيعة مسيحيين وغير مسيحيين أية ثورة كانت للاحرار كان يدعمه السيد الخميني.

وبناءا على ماتقدم  وبما أن وراء جرائم الإرهاب وبإقرار دولي  نطالب الأمم المتحدة وكل الدول التي اعترفت بان ال سعود وغربان الجزيرة هم رعاة الإرهاب نطالبهم ان يتخذوا المواقف الحقيقية والواضحة، في الوقت الذي نثمن به موقف الحكومة العراقية والذي اعلنه وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفري ، اما حكام العرب سمعنا وسمعتم وسمع الجميع  عن المرتزقة وعادة يطلق على جنود مرتزقة على الجندي المرتزق لكن لم نسمع ان هناك حكام مرتزقة ، اغلب حكام العرب مرتزقة ولايؤمنون بعربان الخليج لافكرا ولا منهجا ولا خلقا ولا سياسة ، لكن للأسف الشديد كانوا مرتزقة للمال الخليجي لذلك اصدروا القرارات مع ايمانهم ان حزب الله ليس حزبا إرهابيا وان الحشد الشعبي ليس منظمة إرهابية لكنهم باعوا ضمائرهم وحكام مرتزقة ولا كلام لنا مع الحكام المرتزقة .

وللحكومة العراقية أقول أن العلاقات الدولية بين الدول و الحكومات عادة تؤسس على أساس المصالح المشتركة و المنفعة المتبادلة ، انا أقول للحكومة العراقية  منذ التغيير لهذا اليوم هل تستطيعون ان تقدموا لنا منفعة واحدة صدرت من الخليج ابتداء من ال سعود ووصولا لغربان الجزيرة كل غربان الجزيرة ماذا قدمو للعراق غير الإرهاب والجرائم الكبرى والتضييق الدولي والمحاصرة السياسية والمحاصرة الاقتصادية  كل ماكان يستطيع ال سعود واعوانهم ان يفعلوه فعلوه ، لاتخشوهم لاتخشوا ال سعود ابدا والله انا أقول للحكومة وأقول للشعب العراقي  لو كانوا بإمكانهم ان يفعلوا اكثر مما فعلوه والله لفعلوا هذا كل مالديهم فماذا تنتظرون، على ماذا تبنون علاقتكم مع ال سعود أي منفعة ، هناك مثل عراقي يسمى (صكر افيلح) العراقيون يعرفون هذا المثل صكر افيلح فقط اوضحه لعل بعض الاخوة العرب يسمعون به ولا يعرفونه ، كان فالح لديه صقر عندما يصطاد فإنه يصطاد العقارب والافاعي فقط ويجلبها الى بيت فالح فصار مثلا فعربان الخليج ك(صكر افيلح) ، يأتون لنا بأبي دجانه وأبي قتادة و أبي مصعب كل افعى وعقرب يجلبونه الينا فماذا ننتظر من هؤلاء يا حكومة العراق،  والامر الذي أحاول ان اؤكده واكرره دائما مع الاعتذار الشديد لسيد المقاومة ورجاله والى كل الاخوة المجاهدين المرابطين على طول كل جبهات التحرر على الدماء الزكية الطاهرة التي يقدمها رجال الله في العراق وسوريا واليمن وفي كل مكان وفي البوسنة وفي كل مكان قدموا هذه الدماء الطيبة الطاهرة الزكية انا اعتذر لعلنا تاخرنا بإعلان الموقف لكنه الموقف معكم معكم لامع عدوكم .

ونحذرغربان الخليج وال سعود بان أي مساس بحزب الله امينا وانصارا وقيادات فانكم يا اعداء الله ورسوله ان مسستم رجال الله فإننا سنعلن من هنا جميعا اننا تحت امرة السيد المجاهد حسن نصر الله ، جنود استشهاديون تحت امرته اين ما وجهنا يجدنا رجالا وعقولا وارواحا مطيعة ، وأقول لك سيدي نصر الله يكفيك فخرا انك ايقظت في جسد الامة جينات المقاومة لذلك ارهبوك ، وأقول لك سيدي ان يزيدا لم يرهب الثلة المؤمنة مع الحسين عددا ولكن كانت ترهبهم الروح النورانية للحسين ولانصار الحسين فالروح النورانية التي تجلت فيك وفي انصارك واتباعك هي التي ترعبهم.

اختم بقولي وأقول لال سعود لاتتوهموا فان السيد نصر الله ليس فردا ، انما السيد حسن نصر الله امة ، السيد حسن نصر الله ضمير الامة، السيد حسن نصر الله كل الشعوب الثائرة الحرة، السيد حسن نصر الله المقاومة، السيد حسن نصر الله العقيدة الصالحة، السيد حسن نصر الله هو الذي جسد دين الله الإسلام المحمدي الاصيل ، لذلك كل المسلمين الاحرار كل الثوار كل الشعوب العربية هي حسن نصر الله وهي حزب الله .

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here