بقيادة ميدانية من الامين العام للتيار الرسالي الشيخ عدنان الشحماني تسلمت كتائب رساليون مسؤولية قاطع منطقة الصينية ، ويشمل قاطع المسؤولية منطقة الصينية والقرى التابعة لها ، وفور وصول قطعات رساليون الى المواقع التي قررت التمركز فيها باشر المجاهدون بانشاء المقار والمواضع التي تمكنهم من الدفاع عن المنطقة ضد أي تعرض قد تقوم به عصابات داعش الارهابية ، وحث الشيخ الشحماني المقاتلون على اليقظة والحذر لإفشال المحاولات التي قد تقوم بها عصابات داعش للتعرض للمنطقة بغية الحاق الضرر بالمدنيين ،  مشددا على ضرورة الدفاع عن الصينية بنفس البسالة والبطولة التي دافعوا بها عن حدود بغداد في منطقة كرمة الفلوجة حتى تم لهم النصر بتحريرها بالكامل وطرد العصابات الارهابية منها.

يشار الى أن كتائب رساليون لازلت تتحمل مسؤولية قاطع كرمة الفلوجة بالإضافة الى قاطع الصينية الذي تسلمتّه مؤخرا .

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here