تمكن المجاهدون الرساليون بقيادة الشيخ عدنان الشحماني من صد تعرض واسع قامت به عصابات داعش الاجرامية على قاطع عمليات كتائب التيار الرسالي في كرمة الفلوجة ، وقال أحد المجاهدين الرساليين لموقعنا أن عصابات داعش حاولت التسلل الى قاطع عملياتنــــا مستهدفة الحصول على موطأ قدم لها لفتح الطريق الى منطقة ابو غريب بغية تهديد العاصمة بغداد ، إلا أن الابطال الرساليين كانوا لهــم بالمرصاد وكبدوهم خسائر فادحة ، مضيفا أن القيادة الميدانية لقائد (رساليون) الشيخ عدنان الشحماني كان لها الأثر الكبير في رفع معنويات المقاتلين واعطاءهم زخما مضافا في المعركة مادفع قطعاتنا الى مطاردة الارهابيين وتحرير مناطق جديدة تتجاوز حدود مسؤوليات قـــاطع عملياتنا ، يذكر أن كتائب رساليون زفت في هذه المعركة ستة شهداء هم من ابناء عمومة الشيخ الشحماني .

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here