قال الحاج طالب الشحماني آمر لواء – (31) رساليون – إن عصابات داعش الارهابية جندت أمكانيات هائلة واعداد كبيرة من أرهابييها لتحقيق إنجاز عسكري في الهجوم الذي قامت على قاطع كتائب رساليون في الصينية ، مضيفا أن المجاهدين الرساليين أظهروا ثباتا وبسالة منقطعة النظير رغم ضخامة الهجوم الذي بدأ في الساعة الخامسة فجرا حتى الساعة الواحدة ظهرا حيث تمكن ابطالنا من إفشاله والتصدي للسيارات المفخخة وتفجيرها والسيطرة على الموقف بالكامل ، وبيّن الحاج الشحماني أن العشرات من أرهابيي داعش بدأوا هجومهم في فجرا عندما قامت اليات لهم بفتح الطريق لدخول سيارات ملغمة الى قاطعنا في محاولة للسيطرة على مقر اللواء وبالتالي التحرك لإحتلال منطقة الصينية بالكامل وقطع طريق بغداد الموصل لعرقلة تحركات قواتنا الامنية والحشد الشعبي التي تواصل عملياتها لتحرير الموصل ، موضحا أن الارهابيين إستخدموا في الهجوم عشرات الارهابيين الأنتحاريين و عشر سيارات مفخخة وهو كذلك ما أكده صقور طيران الجيش وقيادة العمليات إضافة الى طائرات مسيرة تقوم بالقاء قنابل على الاليات والاشخاص ، وختم الشحماني تصريحه بالإشادة بدور صقور طيران الجيش ومدفعية الحشد الشعبي وقيادة عمليات محور بيجي التي قامت بدور كبير في مساندة كتائب رساليون خلال التصدي للهجوم.

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here