بيان
بِسْم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله الأطهار المنتجبين
إننا في التيار الرسالي بقيادته وقواعده وجمهوره، ومجاهديه الابطال في كتائب رساليون، ندين أشدَّ الإدانة، الأحكام الجائرة التي أصدرها النظام البحريني ضد آية الله المجاهد الشيخ عيسى قاسم، أعلى مرجع للمسلمين في البحرين، ونعدُّها أحكاما طائفية تهدف الى محاولة تركيع الشعب البحريني البطل، وكسر شوكته في الصمود وثنيه عن المطالبة بحقوقه الدستورية وأهمها حريته في الدين والعقيدة.
كما إننا ننظر بغضب للصمت الدولي المريب عن هذه الأحكام التي تنافي كل الشرائع السماوية وسنن حقوق الإنسان الوضعية، ونطالب الضمير العالمي بوقفة عادلة تجاه هذا الانتهاك لحرية الاعتقاد عند شعب بأكمله.
إننا، أتباع المرجعية الشريفة التي علمتنا الدفاع عن كل المراجع المجاهدة في كل زمان ومكان، وقول كلمة الحق في أحكام سلطان جائر، وأن لا تأخذنا في الحق لومة لائم.
أخيرا، لابد من تذكير الجبابرة والسلاطين الطغاة في هذه المناسبة، بأننا أمة تستنير طرقها دائما بأقمار المجاهدين وقناديل الشهادة، فكلما ازداد الطغيان، ازددنا همة وعزما لكسر قيوده، وما طغاة الامس عنهم ببعيد.
الحرية لآية الله المجاهد الشيخ عيسى قاسم، والهزيمة والخذلان لأعداء الاسلام، والحمد لله رب العالمين، لاعن الجبابرة المعاندين
الشيخ عدنان الشحماني
الامين العام للتيار الرسالي

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here